أخر تحديث : الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 - 9:19 مساءً

المقهى الشعبي للهجرة بباريس يناقش الحراك و يضع مداخل للتفكير في طرق دعم المعتقلين.

سينظم المقهى الشعبي للهجرة بباريس، يوم السبت الرابع من نوفمبر، نقاشا حول المعتقلين السياسيين للحراك الريفي. اللقاء المزمع تنظيمه يحمل العنوان التالي  :”كيف تمكن التعبئة من أجل إطلاق سراح المعتقلين الريفيين؟”

المقهى كتب على صفحته الرسمية في الفايسبوك ما يلي:” في المغرب اليوم، يوجد حوالي 300 متعقل سياسي ريفي، منهم كثيرين من دخل في إضراب عن الطعام. بعضهم حوكموا بأحكام قاسية، تصل إلى عشرين سنة سجنا نافذه. ذنبهم أنهم تظاهروا من أجل العدالة، العدالة الإجتماعية و احترام الكرامة الإنسانية”. حسب المقهى الشعبي للهجرة دائما.

أوسمة :