أخر تحديث : السبت 14 أكتوبر 2017 - 5:26 مساءً

انسحاب الولايات المتحدة من اليونسكو لأنها “معادية لإسرائيل”

أعلنت الولايات المتحدة الخميس انسحابها من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) اعتبارا من 31 كانون الثاني/ديسمبر، وذلك لمعاداتها لإسرائيل كما جاء في بيان لوزارة الخارجية الأمريكية.

قالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان اليوم الخميس إن الولايات المتحدة ستنسحب من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (الـيونسكو) اعتبارا من 31 ديسمبر/ كانون الثاني.

وقالت الوزارة “القرار لم يتخذ بسهولة ويسلط الضوء على مخاوف الولايات المتحدة من تزايد ديون اليونسكو وضرورة إجراء إصلاحات جذرية في المنظمة ومن استمرار الانحياز ضدإسرائيل في اليونسكو”.

وأضافت أن واشنطن ستسعى “لتستمر على تواصل… بصفتها مراقبا بهدف المساهمة بآراء وخبرات الولايات المتحدة”.

كلمة السفير الأمريكي لدى اليونسكو في أعقاب انسحاب بلاده من المنظمة
اشترك مجانا في

اليونسكو تعتبر القرار الأمريكي “خسارة للتعددية” ولأسرة الأمم المتحدة

وفي أول رد فعل على القرار الأمريكي، عبرت المديرة العام لمنظمة اليونسكو إيرينا بوكوفا الخميس عن “أسفها العميق” لقرار الولايات المتحدة الانسحاب من هذه الوكالة الدولية، معتبرة أنه “خسارة للتعددية”.

وقالت بوكوفا في بيان “أود أن أعبر عن أسفي العميق من قرار الولايات المتحدة الأمريكية الانسحاب من اليونسكو”.

وكانت الولايات المتحدة قد ألغت في 2011 مساهمتها المالية الكبيرة التي كانت تخصصها لليونسكو احتجاجا على قرار منح الفلسطينيين عضوية كاملة بالمنظمة.

عن أسباب انسحاب واشنطن من اليونسكو
اشترك مجانا في

إسرائيل تشيد بالقرار الأمريكي وتعلن أنها ستنسحب بدورها من اليونسكو

من جانبها، أعلنت إسرائيل مساء الخميس أنها ستنسحب من اليونسكو، مشيدة بقرار الولايات المتحدة الانسحاب من المنظمة، حسبما أعلن مكتب رئيس الوزراء.

وقال مكتب نتانياهو في بيان إن “رئيس الوزراء أعطى توجيهاته لوزارة الخارجية بتحضير انسحاب إسرائيل من المنظمة”.

واعتبر أن القرار الأمريكي “شجاع وأخلاقي لأن منظمة اليونسكو أصبحت مسرح عبث وبدلا من الحفاظ على التاريخ فإنها تقوم بتشويهه”.

فرانس24/ رويترز/ أ ف ب

 

أوسمة :