أخر تحديث : الأحد 1 أكتوبر 2017 - 4:27 مساءً

ريفية متهمة بقتل رضيع بفرنسا.

حكمت المحكمة الإبتدائية بنانتير، يوم الخميس 28 شتبنر، عن أحد الريفييات القاطنات بفرنسا ب 14 سنة سجنا نافذة و ذلك بتهمة التسبب في موت رضيع يبلغ من العمر 3 أشهر و نصف، بعدما كانت قد عهدت عائلة فرنسية إلى الظنينة تربيته بشكل غير مبلغ عنه لدى السلطات الفرنسية.

المدعوة نوال.م (35 سنة) من أصول ناظورية (أيث بويافار)، أتت إلى فرنسا في إطار التجمع العائلي منذ حوالي 15 سنة، أم لستة أطفال من أبوين مختلفين، متهمة أيضا بتعنيف أبنائها. الظنينة المطلقة سنة 2007، يُعرف عنها دخولها في صراعات من محيطها العائلي و عدم استقرار صحتها النفسية.

 

 

أوسمة :